حزن في موريتانيا إثر وفاة أحد وزراء جيل التأسيس

-A A +A
أربعاء, 2020-05-20 13:51

غصت صفحات شبكة التواصل الاجتماعي في موريتانيا بمنشورات تنعي الوزير والدبلوماسي البارز اعل ولد علاف؛ أحد أبرز رفاق الرئيس المؤسس المختار ولد داداه الذي أوكل له حقيبتين وزاريتين في ستينيات القرن الماضي.

كان ولد علاف من أوائل الموريتانيين الذين أحرزوا شهادة البكالوريا قبيل استقلال البلاد؛ ما أهله آنذاك لتولي وظائف رسمية رائعة؛ فقد تم تعيينه وزيرا للعدل ثم أوكل له الرئيس الراحل المختار ولد داداه حقيبة التعليم؛ حيث أجرى أول إصلاح تربوي في تاريخ البلد عبر إنهاء هيمنة اللغة الفرنسية على التعليم؛ ما تسبب في أحداث 1966 العربية التي اندلعت جراء اعتراض بعض التيارات القومية الزنجية على تلك الخطوة.

بعد الإطاحة بالرئيس المختار ولد داداه في يوليو 1978 تم تعيين ولد علاف مديرا عاما للشركة الوطنية للصناعة والمناجم (سنيم)، كما عمل سفيرا لموريتانيا لدى المجموعة الاقتصادية الأوروبية (الاتحاد الأوروبي حاليا) في بروكسيل.