ولد الشيخ الغزواني يشارك في قمة تمويل التنمية في ظل "كورونا"

-A A +A
خميس, 2020-05-28 20:37

إستمع قادة الدول ومسؤولو المنظمات الدولية وهيئات التمويل العالمية خلال المؤتمر رفيع المستوى المنعقد، الخميس، حول سبل تمويل التنمية في سباق أزمة جائحة "كورونا"وما بعدها؛ إلى خطاب القاه رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني عبر تقنية الـ"فيديو فيزبون" خلال مشاركته في هذه القمة الافتراضية.

وشارك في هذا الاجتماع المنظم من طرف كل من كندا وجاميكا، والأمانة العامة للأمم المتحدة و نحو خمسين من قادة دول العالم وعدد من كبار مسؤولي المنظمات الدولية، لتدارس سبل التمويل المتاحة لمواجهة جائحة "كورونا" وانعكاساتها السلبية.

وأبرز ولد الشيخ الغزواني، في كلمته، التداعيات السلبية لهذا الوباء علي الاقتصاديات الإفريقية التي تتميز بضعف التنوع وطغيان النشاط غير المصنف وانتشار الفقر وارتفاع المديونية بدرجة لا تكاد تتحمل؛ مذكرا بأنه "رغم الجهود التي بذلتها بلادنا منذ شهر مارس للحد من انتشار الوباء فإنه مازال مستشريا وأن أي تهاون في هذا المجال قد يؤدي إلي عودة الجائحة وتعاظم الضرر الذي تلحقه باقتصادياتنا الهشة".

وأشاد رئيس الجمهورية بدعم كافة شركاء التنمية، ورحب علي الخصوص بقرار مجموعة العشرين حول المديونية، مسجلا في ذات الوقت أن "كل هذه الجهود رغم ايجابيتها تظل دون المستوى الذي يتطلبه رفع التحديات الجسيمة التي نواجهها"؛ على حد قوله.

كما حث، في هذا الصدد، على "الضرورة الملحة للإلغاء التام والفوري للمديونية لمواجهة المضاعفات الكارثية للأزمة إسهاما في تمويل أهداف التنمية المستدامة التي أصبح تحقيقها صعب المنال في ظل التطورات الحالية"؛ مبينا أن "هذه الأزمة غير المسبوقة تؤكد ترابط مصائر الأمم وضرورة إعادة التفكير في نماذجها التنموية وآليات عمل منظومة التعاون الدولي".