أبرز اهتمامات الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم

-A A +A
اثنين, 2015-02-16 20:49

شكل الحوار المرتقب بين الأغلبية الحاكمة والمعارضة، الموضوع الأبرز الذي تناولته الصحف الموريتانية ، في هذا السياق، كتبت صحيفة (التواصل) أنه بعد سنوات من المد والجزر بين الفرقاء السياسيين الموريتانيين، بدأت تلوح في الأفق بوادر مرحلة جديدة من المرجح أن يطبعها التفاهم وقد تتسم ، وإلى حد بعيد، بالشراكة السياسية حول جملة من القضايا الجوهرية الحساسة التي ظلت محل خلاف وجدل بين المعارضة والموالاة.

 

وقالت الصحيفة إن المراقبين للشأن الداخلي يرجحون أن السلطة تسعى جاهدة لإنجاح الحوار المرتقب وأنها مستعدة لتقديم التنازلات والضمانات التي تريدها المعارضة، من أجل الخروج من وضعية الاحتقان والدخول في مرحلة جديدة تسهم في مزيد من الاستقرار والتنمية.

 

وفي سياق متصل، أفادت صحيفة (الأمل الجديد) بأن الشخصيات المستقلة في المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة (المعارض) ستسلم لرئاسة المنتدى وثيقة تتضمن موقفها من آليات الحوار مع السلطة. وسجلت أن الشخصيات المستقلة في المنتدى الذي يضم أحزابا سياسية ومركزيات نقابية وهيئات من المجتمع المدنى، لم تطرح شروطا استباقية للحوار.

 

ومن جهة أخرى، نقلت الصحيفة عن رئيس حزب الاتحاد والتغيير (حاتم) والمسؤول الإعلامي بالمنتدى صالح ولد حننا قوله إن المنتدى مستعد لحوار جدي ينهي الأزمة السياسية، مضيفا أن المنتدى استطاع من خلال تشاور واسع أن يضع خيار الحوار ضمن أولوياته والمساهمة في وضع أرضية لذلك.

 

على صعيد آخر، تطرقت الصحف إلى زيارة بعثة عن منظمة العمل الدولية برئاسة جان ماري كاغابو المسؤول الرئيسي عن البرامج المتعلقة بالعمل الإجباري والحقوق الأساسية للعمل وعضوية المقررة السابقة للأمم المتحدة لحقوق الإنسان للأشكال المعاصرة للاسترقاق غيلنارا شاهينيان، والمباحثات التي أجرتها البعثة مع الوزير الأول الموريتاني يحيى ولد حدمين.

 

كما توقفت عند الدورة 19 للمؤتمر المغاربي للجراحة التي استضافتها نواكشوط، والتوصيات التي أصدرها المشاركون والتي دعت إلى التحسيس والتوعية حول أمراض سرطان الجهاز الهضمي، وضرورة التشخيص المبكر للمرضى، وإشراك الأطباء والأخصائيين في حملات التحسيس لتوعية المواطنين بخطورة المرض والتشخيص المبكر له.