ولد أحمد الهادي يشيد بالإجماع الذي طبع أولى سنوات حكم الرئيس ولد الشيخ الغزواني(مقابلة)

-A A +A
اثنين, 2020-07-27 23:03

في إطار استطلاع تقييم النخبة السياسية والفكرية والإعلامية في موريتانيا لحصيلة السنة الأولى من مأمورية رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، حاورت وكالة "موريتانيا اليوم" الفاعل السياسي البارز و الخبير المالي النائب البرلماني السابق زيني ولد أحمد الهادي الذي بين، في هذا السياق، أن أهم ما تحقق خلال السنة المنصرمة من حكم الرئيس ولد الشيخ الغزواني كان إجماع الطبقة السياسية على أساسيات الدولة.

وأوضح ولد أحمد الهادي أن هذا الإجماع تمحور حول أهمية ضبط و تسيير مصادر وموارد الدولة وإعادة النظر في الطريقة التي تم بها تسيير البلد خلال الفترة الماضية؛ منوها بالتناوب الديمقراطي السلمي على السلطة بين الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني وسلفه الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.

وأضاف ولد أحمد الهادي أن هذه التجربة غير المسبوقة في التاريخ السياسي لموريتانيا تشكل مكسبا يحسب للبلد، بالنظر إلى سجله الحافل بالانقلابات العسكرية؛ منوها بالجهود الناجحة التي بذلتها الدولة في مجال مكافحة جائحة "كورونا".

وردا على سؤال يتعلق بالفضيحة التي هزت البنك المركزي الموريتاني مؤخرا، اعتبر ولد أحمد الهادي الخبير المالي و الاقتصادي أن ما حدث مجرد ثغرة في الرقابة المصرفية لدى هذه المؤسسة النقدية السيادية، وحادثة تتعرض لها جميع بنوك العالم.

وخلص إلى أن تلك الحادثة ينبغي أن تشكل درسا للبنك المركزي من حيث تطوير وتطبيق نظامه الرقابي على الوجه الأكمل؛ وخاصة فيما يتعلق بحماية وسلامة الأوراق النقدية.