أول ظهور علني للرئيس الجزائري بعد إصابته بفيروس "كورونا" (صورة)

-A A +A
أحد, 2020-12-13 19:14

بعد أكثر من شهر من الغياب عن الانظار، ظهر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، وهو يوجه خطابا متلفزا لشعبه من المانيا حيث يتابع فترة نقاهة بعد إصابته بفيروس *كورونا" ونقله إلى هناك لغرض العلاج.

وأكد تبون أنه بدأ يتعافى من الفيروس، وقد يعود إلى أرض الجزاير خلال أسبوع أو أسبوعين، وذلك عبر رسالة مصورة وجهها للجزائريين عبر "تويتر" لأول مرة منذ قرابة شهرين.

وأوضح الرئيس الجزائري أنه وجه طلبا لإعداد مشروع قانون الانتخابات، مبرزا في هذا السياق: “طلبت تحضير مشروع قانون انتخابات جديد في أقرب وقت”، ومؤكدا أنه يتابع التطورات في البلاد ويعطي توجيهاته لرئاسة الجمهورية كلما تطلب الأمر ذلك.

وأعلنت الرئاسة الجزائرية مطلع شهر نوفمبر الماضي، رسميا، عن إصابة الرئيس عبد المجيد تبون بفيروس "كورونا" المستجد، وأنه نقل بطائرة خاصة إلى ألمانيا لتلقي العلاج، وأوضحت في بيان لها، أن تبون “يواصل تلقيه العلاج بأحد المستشفيات الألمانية المتخصصة، عقب إصابته بفيروس كورونا المستجد.” ومنذ ذلك الحين، تسبب شح المعلومات حول وضع الرئيس الجزائري، في إثارة قلق وجدل متواصل.

مصادر بالرئاسة الجزائرية كانت قد أدانت ما وصفتها بـ “الشائعات المغرضة التي تبث عن صحة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون”، وأكدت لقنوات دولية أن “تبون في فترة نقاهة بمستشفى ألماني بعد تماثله للشفاء إثر إصابته بفيروس كورونا”.