ولد منصور: الصمت أفضل لمن لايملك شجاعة لذكر إيجابيات من يعارضه

-A A +A
أربعاء, 2021-01-06 13:05

من الوارد أن ينتقد البعض أخطاء وتجاوزات هذا القطاع الحكومي أو ذاك، ومن المفهوم أن يتحفظ على تعيينات أو خطوات أقدمت عليها السلطة، ومن المتفهم أن يعبر البعض عن نفاد صبره وأن ما كان ينتظره تأخر وربما تأخر جدا.

ولكن الذي لم أفهمه هو انتقاد تدخل لصالح مريض، أو تعزية مصاب في عزيز، أو حسن خلق مع الناس!.

نطالب جميعا أن يتحول الانفتاح إلى حوار، وأن تتحول التدخلات الإيجابية إلى سياسة صحية واجتماعية شاملة وناجعة ومستمرة، وأن يكون حسن الأخلاق والتعامل سمة لكل أجهزة الدولة وفي كل الحالات ومع كل الناس، وأن تحل أزمة تيفريت وينصف أهلها.

نطالب بكل هذا، ولكن كل ذلك لا يمنع من ذكر الصالح من الخطوات والأعمال أو السكوت عنه لمن لا يملك الشجاعة للاعتراف بإيجابيات من يعارضه.

 

 

 نقلا عن صفحة محمد جميل ولد منصور على افيسبوك.