إجتماع في سيلبابي لمواجهة ارتفاع حالات "كورونا" بگيديماغا

-A A +A
أحد, 2021-05-02 13:44

على إثر الإعلان عن تسجيل معدلات مقلقة على مستوى حالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى ولاية گيديماغا، عقد الوالي الطيب ولد محمد محمود، و مدير الرقابة الوبائية بوزارة الصحة محمد محمود ولد اعل محمود، السبت في دار الشباب بسيلبابي، اجتماعا للتحسيس ضد الفيروس التنفسي الفتاك.

وضم الاجتماع عددا من الأئمة والوجهاء والمنتخبين وعمال الصحة وممثلي الأندية الشبابية والفعاليات النسوية؛ حيث أكد الوالي، في كلمة بالمناسبة، على ضرورة تكاتف الجهود لمواجهة خطر انتشار الجائحة عبر حملة تحسيس شاملة في المساجد والأسواق والمدارس والمرافق العامة نظرا لتزايد حالات الإصابة المسجلة يوميا خلال الفترة الأخيرة. وأضاف أن العودة إلى التطبيق الصارم للإجراءات الاحترازية تبقى الخيار الأمثل لتطويق شبح هذا الفيروس المراوغ، مثمنا دور قادة الرأي في المجتمع، في نصح وتوجيه الجماهير باتباع خطوات الوقاية عن طريق التباعد الاجتماعي وغسل اليدين بالماء والصابون باستمرار وارتداء الكمامات.

أما مدير الرقابة الوبائية فأوضح أن القطاع الصحي يعكف على دراسة تفصيلية عن حاجيات المراكز والنقاط الصحية لمواجهة هذه المرحلة المتسارعة من الانتشار، مع تأكيده على أهمية العودة لتكثيف التحسيس والتحذير من مخاطر الاستخفاف بالتدابير الاحترازية في ظل هذه الموجة.

وأشار إلى أن الوزارة ستشرع على الفور في سد النواقص الملاحظة في توفر الوسائل والتجهيزات المناسبة لمواجهة هذا الموقف، مهيبا بالجميع للمساهمة كل من موقعه في العمل التحسيسي وهو ما يمليه نداء الواجب والضمير.

وعبر المتدخلون عن استعدادهم التام للمشاركة بكثافة وفاعلية في حملة التحسيس لصناعة رأي عام في مواجهة انتشار كوفيد-19 وما يمثله من تهديد.