دفاع مساهمي NBM السابقين يعلن حصوله على ما يثبت مساع لتوريطهم

-A A +A
ثلاثاء, 2021-05-04 18:23

أعلن فريق محامي الدافاع عن مجموعة المساهمين السابقين في بنك موريتانيا الجديد NBM أنه توصل بما قال إنها *مبيعات دامغة" لوجود تمالؤ من بعض الجهات داخل البنك المركزي الموريتاني وشركة *ويست بريدج" ضد موكليهم.

وأوضح الفريق الذي يقوده المحامي المخضرم يرب ولد أحمد صالح، خلال ندوة صحفية في نواكشوط، أن مجرد عدم توجيه أية دعوى أو اتهام من البنك المركزي لشركة "ويست بريدج"، المالكة الحالية لمصرف NBM يكفي لإثارة الكثير من الريبة وعلامات الاستفهام.

و مع أن ولد أحمد صالح و فريقه الدفاعي لم يكشفوا عن طبيعة المقولة التي أعلنوا عن توصلهم لها، إلا أنهم اكتفوا بالقول إنها أدلة دامغة وقد تم وضعها تحت يد القضاء وبإمكان من يرغب في الاطلاع عليها التوجه لهذا الأخير.

يذكر أن البنك المركزي الموريتاني كان قد رفع دعوى قضائية ضد المساهمين الرئيسيين في مصرف موريتانيا الجديد؛ عبد الباقي ولد أحمد بوها ومحمد لمام ولد ابنه، فتمت إحالتهما للسجن.