تبرئة زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف من تهمة "خطاب الكراهية"

-A A +A
ثلاثاء, 2021-05-04 21:16

قضت محكمة فرنسية ببراءة الزعيمة اليمينية المتطرفة مارين لوبان وزميلها في حزب التجمع الوطني، من انتهاك قوانين خطاب الكراهية، بنشرهما صوراً لجرائم داعش على تويتر.

و اعتبرت المحكمة الموجودة في منطقة نانتير بباريس، أن الصور الملتقطة لزعيمة الحزب اليميني المتطرف لم تكن عنيفة لكنها تندرج ضمن الاحتجاج السياسي والحق في حرية التعبير.

وكانت لوبان قد أدانت المحاكمة في الأصل، قائلة إنها ذات دوافع سياسية؛ فيما يرى محللون أن لوبان هي المنافس الرئيسي للرئيس إيمانويل ماكرون على الرئاسة.

وحلت زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني في المركز الثاني خلال انتخابات 2017 الرئاسية في فرنسا.

وتشير استطلاعات الرأي حالياً، إلى أنها تتمتع بحظوظ للوصول إلى جولة الإعادة الرئاسية مجددا أخر العام المقبل، باعتبارها رئيسة للحزب الذي غيّر تسميته من "الجبهة الوطنية" إلى "التجمع الوطني".