الكشف عن تورط ضابط فرنسي في مخطط لاغتيال رئيس مدغشقر

-A A +A
خميس, 2021-07-22 11:41

أعلنت النيابة العامة في مدغشقر، مساء الأربعاء، أنه تم قبل يومين، توقيف العديد من الأشخاص المشتبه في تورطهم في مخطط كان يستهدف تصفية العديد من الشخصيات الرسمية في البلد بينها رئيس البلاد أندريه راجولينا .

وأوضحت المدعية العامة في العاصمة انتاناناريفو، بيرتين رازافياريفوني، أنه تم اعتقال العديد من الفرنسيين والملغاشي على خلفية التخطيط لاغتيال الرئيس راجواييل وعدد من المسؤولين الرسميين الآخرين؛ مبرزة أن من ضمن الموقوفين، على وجه الخصوص، فرنسي وملغاشي من أصل فرنسي هما ضابطان متقاعدان تخرجا أصلا من مدرسة "سانسير" الحربية بفرنسا.

وطبقا لذات المصدر فإن الأمر يتعلق بكل من فيليب فرانسوا وبول رافانوهانا، وجهت لهما تهمة المساس بأمن الدولة؛ علما بأن الأخير (ملغاشي يحمل الجنسية الفرنسية) كان قد برز خلال الأسابيع الماضية حين تردد اسمه عبر وسائل إعلام محلية باعتباره مرشحا لمنصب الوزير الأول، ضمن تعديل وزاري مفترض.