إجتماع طارئ لمجلس الدفاع الفرنسي حول مزاعم اختراق هاتف ماكرون (التفاصيل)

-A A +A
خميس, 2021-07-22 17:35

أعلن الناطق باسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال، اليوم (الخميس)، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيتراس "اجتماعا استثنائيا" لمجلس الدفاع بهدف مناقشة موضوع برنامج التجسس الإسرائيلي (بيغاسوس) بعد نشر تقارير بشأن استخدامه في فرنسا هذا الأسبوع.

وعلى الرغم من وجود أدلة على محاولة لقرصنة هاتف وزير البيئة السابق وحليف ماكرون المقرب، فرانسوا دو روغي، إلا أن مجموعة "إن.إس.أو" الإسرائيلية المصنعة لبرنامج التجسس نفت أن يكون ماكرون من بين أهداف عملائها.

و في سياق تداعيات فضيحة "بيغاسوس"، التي شككت العديد من الأنظمة الدولية في كفاءة حمايتها إلكترونيا، قرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عقد مجلس الدفاع من أجل مناقشة برنامج التجسس الإسرائيلي، خاصة بعد نشر تقارير عن استخدامه في فرنسا، وفق تصريحات الناطق باسم الحكومة الفرنسية.

وأوضح هذا الأخير، في تصريح لوسائل ٱعلتم فرنسبة، أن "الرئيس يتابع هذا الموضوع عن كثب"؛ مضيفا أن اجتماعا غير مقرر لمجلس الدفاع "سيخصص لقضية برنامج بيغاسوس ومسألة الأمن الإلكتروني".

و كانت مجموعة من وسائل الإعلام، بينها صحف "واشنطن بوست" الأمريكية، و "الغارديان" البريطانيىة، و "لوموند" الفرنسية، نشرت، الثلاثاء الماضي، تقريرا يفيد بأن أحد أرقام هواتف الرئيس ماكرون وأرقام العديد من الوزراء في الحكومة الفرنسية كانت مدرجة على قائمة مسربة لأهداف برنامج "بيغاسوس" المحتملة.

وأشارت الصحف إلى إنها لم تتمكن من تأكيد ما إذا كانت محاولة اختراق أو عملية اختراق ناجحة حدثت، إذ لم يتم إجراء تحليل جنائي لهاتف الرئيس.