ولد محم : "مقابلة رئيس الجمهورية أحرجت أصدقاء إسرائيل في الغرب" 

-A A +A
جمعة, 2021-07-30 14:43

اعتبر الوزير و الرئيس السابق للحزب الحاكم ذ/ سيدي محمد ولد محم أن المقابلة التي أجرتها مجلة "جون آفريك" مع رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، كانت "غنية باعتبار ما تجيب عليه من أسئلة مطروحة وطنيا وإقليميا"؛ مبرزا أنها اتسمت بـ"التوازن وو ضوح الرؤية"؛ على حد وصفه.

وأشاد ولد محم، في تدوينة على صفحته بموقع "فيسبوك"، بموقف الرئيس المتعلق بما أسماه "فرض استقلالية القضاء واحترام مبدأ فصل السلطات"؛ مضيفا أن ربط الرئيس الموقف الرسمي بالشعبية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية كان "أمرا ذكيا ويشكل تحصينا الموقف الرسمي في مواجهة حملات الضغط والتطبيع".

وخلص ولد محم، في تدوينته، إلى أن الأسلوب الديمقراطي الذي طبع حديث رئيس الجمهورية بهذا الخصوص "يحرج كثيرا أصدقاء إسرائيل ودعاة الديمقراطية في الغرب".

نص التدوينة:

"مقابلة رئيس الجمهورية مع صحيفة jeune afrique هي مقابلة غنية باعتبار ما تجيب عليه من اسئلة مطروحة وطنيا وإقليميًا وبشكل يطبعه التوازن ووضوح الرؤية.

ففي تفاصيل التفاصيل من حياتنا الوطنية كانت كل إجاباته تتميز بالواقعية والإدراك الكبير لتطلعات الناس وهمومهم في ظل أزمة صحية غير مسبوقة كما كان حضور الأرقام دامغا في تقديم المنجز والتعبير عما تحقق والإرادة القوية في فعل المزيد.

وكان قاطعا في فرض استقلالية القضاء واحترام مبدأ فصل السلطات، وواضحا في التعبير عن التوازن المثمر والحياد الإيجابي في علاقاتنا مع الأشقاء شمالا بهدف إيجاد حل للنزاع على الصحراء، وما تطمح بلادنا إلى تحقيقه من امن واستقرار في منطقة الساحل بالتعاون مع أصدقائنا في مقدمتهم فرنسا وبدبلوماسية لا تخطئها عين القارئ.

كما كان ربط الموقف الرسمي بالموقف الشعبي من قضية فلسطين أمرًا ذكيًا ويشكل تحصينا للموقف الرسمي في مواجهة حملات الضغط والتطبيع وبأسلوب ديموقراطي يحرج كثيرا أصدقاء إسرائيل ودعاة الديموقراطية في الغرب".