الأداء  الدبلوماسي خلال سنتين

-A A +A
أحد, 2021-08-01 16:45

لم يخل الأداء الدبلوماسي الموريتاني خلال العامين المنصرمين من تألق ونجاعة بالغتي الأهمية والتميز ،موازاة مع ما تشهده البلاد بصورة عامة من تحولات عميقة طالت مختلف المجالات ،تزامنا مع تسلم فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني مقاليد الحكم وقد أبانت مقابلته الأخيرة مع افرانس 24 عن وضوح وشمولية للرؤية الدبلوماسية النابعة من إدراك عميق لما تتطلبه المرحلة من تعامل حصيف لبلادنا مع مختلف القضايا الإقليمية والعربية والدولية الراهنة وما تمتاز به الأوضاع على مختلف هذه الصعد من تعقيدات وتشابكفمثلا حول موضوع الشقيقة تونس،بادر فخامة رئيس الجمهورية إلى التعبير لفخامة الرئيس التونسي  قيس سعيد عن تضامنه مع الشعب التونسي وثقته في قدرة هذا البلد الشقيق على الخروج من الوضعية الراهنة والتمكن بفضل ما يتحلى به الرئيس  قيس سعيد من خبرة و أهلية لتجاوز الأزمة والعودة إلى الحياة الدستورية الطبيعية لتونس الشقيق كما أكد خلال رده على أسئلة القناة فيما يتعلق بوجود أصوات في مالي وبوركينا فاسو تدعو إلى الحوار مع الجماعات المسلحة، احترام موريتانيا لسيادة الدول، نافيا في هذا الإطار وجود أي حوار بين موريتانيا وهذه الجماعاتو قال إن تقليص فرنسا لعدد جنودها في مالي، لا يمثل مصدر قلق بالنسبة لموريتانيا، وأن هذا الأمر ينظر إليه على أساس أنه “إعادة ترتيب للأمور، لأن الحرب التي نخوض ضد الإرهاب ليست كلاسيكية”، وتستدعي دائما إعادة التنظيم، من أجل التكيف مع المتطلبات الاستراتيجية وفيما يتعلق بالجزائر ، قال فخامة رئيس الجمهورية ، إن الجزائر بالرغم من كونها ليست عضوا في مجموعة دول الساحل الخمس، إلا أنها تحد ثلاثة دول من هذه المجموعة جغرافيا، وهي “دولة كبيرة، ولها تأثير على مسرح العمليات في المنطقة”وفي سياق آخر أكد ، تمسك موريتانيا بموقفها المحايد إيجابيا، من قضية الصحراء الغربية، معتبرا أن هذا الموقف يعد مفيدا بالنسبة لأطراف الصراع، حيث ستبقي موريتانيا على مسافة من الطرفينلقد مكنت الرؤية الدبلوماسية لفخامة رئيس الجمهورية البلاد من تصدر المشهد الإقليمي من خلال  اعتماد و تفعيل المبادرة كأفضل سبيل لانتزاع الريادة في محيط خبرناه أكثر من غيرنا و لنا فيه من إمكانيات السبق والتميز ما يمكننا من تحقيق اختراقات غير مسبوقة 

الميمون ولد ون ولد خرشف