اكتمال ترميم مركز "طب الحاج" الصحي في لكصر (صورة)

-A A +A
جمعة, 2021-09-24 19:31

تمت اليوم (الجمعة) إزالة الشريط الرمزي عن اللوحة التعريفية لمستوصف لكصر القديم المعروف بتسمية "طب الحاج"؛ أحد أعرق المرافق الصحية في نواكشوط حيث تم بناؤه قبيل استقلال البلاد ، وذلك بعد اكتمال أشغال ترميمه وإعادة الاعتبار إليه.

جرى حفل تدشين المركز المرمم، الذي تراسته الأمينة العامة لوزارة الصحة ، حليمة با يحيى، بحضور عمدة بلدية لكصر محمد السالك ولد عمار، و ممرض الدولة المتقاعد الحاج ولد الحسن الذي اشتهر المركز باسمه وتم إطلاقه عليه رسميا بمناسبة هذا الترميم؛ تكريما له بعد أن علق اسمه بأذهان سكان لكصر والعاصمة عموما نظرا لكفاءته و مساره المهني المشرف .

وفي كلمة لها بالمناسبة أكدت الأمينة العامة لوزارة الصحة أن إعادة تأهيل هذا المركز "تدخل في إطار سياسة الدولة الرامية إلى تطوير النظام الصحي الوطني وخاصة مصلحة المواطنين، مثمنة دور البلدية في هذا السياق".

واعربت عن تهانئها، باسم وزير الصحة، لساكنة مقاطعة لكصر على إعادة تأهيل هذا المركز الصحي، وكذا عن سعادتها بهذا "التكريم المستحق لأحد عمال الصحة، العميد الذي سيبقى ذكره خالدا في هذا المركز والوطن على العموم".

أما العمدة محمد السالك ولد عمار فاوضح أن إزاحة الستار اليوم عن ترميم المركز الصحي بلكصر وتسميته باسم الحاج ولد الحسن "دليل على حرص السلطات العليا في البلد على رد الاعتبار للشخصيات الوطني الهامة والاعتراف بتضحياتها على المستوى الوطني".

وأضاف أن "هذا التكريم باشراف من بلدية لكصر لهذه الشخصية الوطنية"؛ مبرزا أن البلدية فضلت تكريمه "بعد أن صادقت على المداولة العام الماضي وبعد أن يتم ترميم المركز أولا لجعل المركز في المكانة التي تليق به، لكونه من أقدم المنشآت الصحية بالعاصمة ثانيا أهمية الشخصية التي ستحمل الاسم؛ ولذا حرصت البلدية أن لا يتم التكريم إلا بعد إعادة ترميم المركز".

من جهته ثمن الحاج ولد الحسن هذا التكريم؛ معتبرا أن "هذه اللحظة مناسبة تاريخية حظي بها من طرف عمدة بلدية لكصر".

وعبر عن امتنانه للسلطات العليا بالبلد؛ شاكرا رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني على التقدير ورد الاعتبار لموظفي الدولة السابقين؛ كما أشاد بدور ساكنة لكصر لربط اسمه دائما بالمركز ، حيث كرس حياته لهذا المركز طيلة فترة خدمته في الوظيفة.