حزب الوحدة والتنمية يدعو لمعاقبة المتورطين في أحداث اركيز

-A A +A
سبت, 2021-09-25 13:58

أعرب حزب الوحدة والتنمية عن نبذه لكافة دعوات الفتنة داخل المجتمع، داعيا إلى العمل من أجل حماية وصون "ممتلكات الدولة التي هي في المحصلة النهائية ممتلكات الشعب الموريتاني"؛ وفق نص بيان صادر عنه حول الأحداث الأخيرة في مدينة تركيز بولاية اترارزة.

ودعا البيان الذي توصلت وكالة "موريتانيا اليوم" بنسخة منه، إلى. تغليب المصلحة العليا للبلد وإلى "عدم الانجرار وراء دعايات دخيلة وغربية على تفكير وثقافة الشعب الموريتاني".

وطالب الحزب، في بيانه، إلى الصرامة في التعامل مع المتورطين في أعمال التخريب والحرق التي شهدتها المدينة مؤخرا؛ من خلال "الضرب بيد من حديد على كل من يريد النيل من وحدة وتماسك شعبنا وإيقاع أقصى العقوبات على المخالفين للقانون"؛ حسب نص البيان الذي جاء فيه: 

تابعنا في حزب الوحدة والتنمية بكل أسف الأحداث والتجاوزات الخطيرة في مدينة أركيز ، تلك الأحداث التي تنم عن غياب الوعي المدني وضعف الولاء الوطني ، حيث لا يمكن تصور أن يقدم على إتلاف وسائل وإمكانات بلده أيا تكن المبررات والدوافع ؛ إن الأحداث الآنفة الذكر تقتضي من الجميع التحلي بأقصى درجات المسؤولية والنظر بعمق إلى كل جوانب الموضوع ، وخاصة السلطات العليا في البلد وقادة الرأي والنخب الثقافية والإحتماعية التي طالما شكلت مجتمعة قوى مؤثرة في التصدي لشتى أنواع الفتنة الإجتماعية وتقويض أركان الدولة ، التي هي دولة الجميع أو هكذا يجب أن تكون ؛ إننا في حزب الوحدة والتنمية من موقعنا الداعم للبرنامج الإنتخابي لفخامة رئيس الجمهورية " تعهداتي " وحرصا منا على توطيد دعائم الوحدة الوطنية و عرى اللحمة الإجتماعية لنهيب بالجميع إلى:

1- تغليب المصلحة العليا للبلد وعدم الإنجرار وراء دعايات دخيلة وغريبة على تفكير وثقافة شعبنا ؛

2- نبذ كافة الدعوات إلى الفتنة المجتمعية والعمل على صيانة ممتلكات الدولة التي هي في المحصلة النهائية ممتلكات الشعب الموريتاني؛

3- نشجب بكل قوة كل ممارسة للحق في التظاهر لا تتسم بالسلمية و العمل على حماية هيبة وإحترام القانون ؛

4- نجدد دعمنا لكل الجهود المبذولة من طرف الحكومة للرفع من المستوى المعيشي للمواطن ونشيد بسهرها الدائم على خدمته بما أوتيت من وسائل ومقدرات ؛

5- نطالب بالضرب بيد من حديد على كل من يريد النيل من وحدة وتماسك شعبنا وإيقاع أقصى العقوبات على المخالفين للقانون ؛

6- نعلن مؤازرتنا لكل ضحايا الأحداث من مواطنين وسلطات ومؤسسات وطنية. والله من وراء القصد حزب الوحدة والتنمية نواكشوط 23 – 09 - 2021