ثلاثة من أعضاء الحكومة يقودون لجان دعم حملة التلقيح في نواكشوط

-A A +A
جمعة, 2021-10-22 21:27

احتضن مقر وزارة الصحة، عصر اليوم (الجمعة) اجتماعا ترأسه الوزير سيدي ولد الزحاف، بحضور والي ولاية نواكشوط الغربية، مع المندوبين الجهويين للقطاعات العمومية على مستوى الولاية و العمد وممثلي السلطات الإدارية والأمنية.

وقدم ولد الزحاف، أهم مرتكزات الاستراتيجية الجديدة لقطاعه، و الهادفة إلى الرفع من مستوى التغطية باللقاح ضد "كوفيد- 19" على مستوى ولايات نواكشوط الثلاث، مبرزا أنه يشرف، شخصيا على تنسيق العمل على في ولاية نواكشوط الغربية، بينما يتولى وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة المختار ولد داهي، الإشراف على عمل الفرق المكلف بولاية نواكشوط الشمالية.

وأضاف أن تنسيق عمل اللجنة على مستوى ولاية نواكشوط الجنوبية يتولاه مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني الشيخ احمدو ولد أحمد سالم ولد سيدي.

ودعا وزير الصحة خلال الإجتماع إلى تضافر الجهود على كل المستويات لتقريب اللقاح من المواطنين وسد جميع النواقص التي تحول دون استفادتهم من التطعيم، مبينا أن الحكومة وبتعليمات من فخامة رئيس الجمهورية عبأت كميات كبيرة من اللقاحات، وأنه من الواجب صرفها في تحصين المواطنين ضد الوباء، خاصة وأننا كلما استخدمنا اللقاحات التي تحصلنا عليها، كلما أتيحت لنا الفرصة لنعبئ لقاحات أكثر، وملفتا النظر إلى أن البلدان المتأخرة في التلقيح ستعاني مستقبلا من العزلة.

وخلص الاجتماع إلى توزيع المقاطعات إلى أحياء يعهد للعمد والحكام بتنسيق عملها ولأحد ممثلي الإدارات العمومية بالإشراف عليها والتشبيك مع إحدى منظمات المجتمع المدني على مستواها، مع إلزام الإدارة الجهوية للعمل الصحي بتوفير ما يلزم لكل ذلك من فرق ولقاحات.

وأكد الوزير على أن مهمة معالي الوزراء وقطاع الصحة هي توفير ما يلزم من دعم ومسلتزمات للرفع من مستوى حماية المواطنين ضد فيروس كوفيد 19.