ابتسامة ميسي تفجر غضب مشجعي نادي باريس سان جرمان

-A A +A
سبت, 2021-11-13 12:01

 أثار ليونيل ميسي غضب جماهير باريس سان جرمان الفرنسي، وخصوصا بعد ظهوره في حال جيدة أثناء تدريبات منتخب بلاده الأرجنتين، في الوقت الذي غاب فيه عن آخر مباراتين لناديه بداعي الإصابة.

ورصدت كاميرات المصورين ميسي وهو يبتسم ويتحرك بشكل جيد خلال تدريبات منتخب الأرجنتين هذا الأسبوع، بينما غاب عن آخر لقاءين لسان جرمان في الدوري الفرنسي، بسبب آلام في الركبة والأوتار.

وفشل اللاعب البالغ من العمر 34 عاما، والذي فاز بأول لقب دولي كبير له في بطولة كوبا أميركا 2021، في التسجيل أو لعب تمريرة حاسمة في خمس مباريات بالدوري الفرنسي منذ مغادرته برشلونة.

ورغم تسجيله ثلاثة أهداف في دوري أبطال أوروبا، فقد غاب ميسي عن مباراتي فريقه ضد بوردو والمباراة الأوروبية أمام لايبزيغ، في وقت سابق من هذا الشهر بسبب الإصابة.

وانضم ميسي رغم غيابه عن مباريات سان جرمان لكتيبة المدرب ليونيل سكالوني في مباراتي الأرجنتين المؤهلتين لكأس العالم ضد أوروغواي والبرازيل يومي الجمعة والثلاثاء على التوالي.

وأثارت صور التقطت للـ”برغوث” وهو في تدريبات “راقصي التانغو”، بحالة جيدة والابتسامة تعلو وجهه، غضب مشجعي سان جرمان الذين علقوا على ذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب أحد مشجعي سان جرمان على “تويتر”: “اللعب لصالح النادي الفرنسي بمثابة العطلة التي يقضيها ميسي”.

وعلّق آخر: “ميسي فقد الاهتمام بلعب كرة القدم للأندية منذ فوزه بكأس كوبا أميركا”.

وأشار آخر إلى أن: “ميسي يدعي الإصابة للحصول على قسط كاف من الراحة للعب مع الأرجنتين”، حسبما نقلت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.

وكانت صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية قد نقلت عن المدير الرياضي في سان جرمان قوله: “لا نوافق على السماح للاعب يتعافى من الإصابة ويلعب لصالحنا أن ينضم لفريقه الوطني. الأمر غير منطقي ويجب مناقشته مع (الفيفا)”.