ملتمس شكر وامتنان من سكان ولاتة لرئيس الجمهورية بمناسبة وضع الحجر الأساس لأشغال ربط ولاتة ببحيرة أظهر

-A A +A
خميس, 2021-11-25 22:57

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على النبي الأمين وعلى آله الطيبين، وصحبه الغر الميامين

الموضوع : ملتمس شــــــــــــــكر وامتنــــــــــــــــان

من سكان مقاطعة ولاته

صاحب الفخامة، السيد: محمد ولد الشيخ الغزواني،رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية

السلام على جنابكم العالي، ومقامكم السامي

يتشرف سكان مقاطعة ولاتة بأن يرفعوا إلى مقامكم أسمىعبارات الشكروأن يعربوا لسيادتكم عن عظيم امتنانهم للعناية التي أوليتموها لهم ولمدينة ولاتة التاريخية والتي تمثلت في مباشرتكم في إجراءات ربطها ببحيرة الظهر منذ اللحظات الأولى بعد تنصيبكم رئيسا للجمهورية.

السيد الرئيس،

لقد شكلت توجيهاتكم السامية قطيعة مع مرحلة من الاقصاء والتهميش طالت كل مناحي الحياة في المدينة.

وبلغ هذا التغييب ذروته عندما تم إقصاؤها بشكل محير من مشروع بحيرة الظهر. وقد عرفت المدينة خلال هذه الفترة موجات من هجرة السكان وانتشار الامراض المرتبطة بملوحة المياه ورداءتها.

السيد الرئيس،

لقد ظلت القوى الحية في المدينة،طيلة ما يقارب العقد من الزمن،تطالب بحل مشكلة المياه في ولاتة إلا أنها لم تقابل سوى بالمواعيد الفارغة أحيانا وبالتصامم أحايين أخرى. وهو ما دفعهم الى التظاهر والوقوف احتجاجا في ولاتة وأمام وزارة المياه وكذلك القصر الرئاسي.

وكانت هذه الوقفات تتم من وقت لآخر، إلا أنه عندما تأكد الجميع من تجاهل السلطات القائمة لمطلب السكان العادل قرروا استخدام كل الوسائل التي يتيحها القانون من تظاهر واحتجاج.

وكانوا ينظمون وقفة احتجاجية كل شهر منذ يوم 07 فبراير 2018 إلى غاية مارس 2019، حين زرتم ولاتة يوم الثامن من نفس الشهر ووعدتموهم غير مُخْلفين بحل مشكلة المياه وربط ولاتة ببحيرة الظهر.

السيد الرئيس،

اليوم، والحمد لله، يتم وضع الحجر الأساسي وإعطاء إشارة الانطلاق لبدء العمل من طرف معالي الوزير الأول السيد: محمد ولد بلال، وهي رمزية محل تقدير وتثمين.

بعد اثني عشر (12) شهرا من الآن سيشرب سكان ولاتة ماءً زلالا ويطوون بذلك صفحة من الشعور بمرارة الإقصاء وملوحة الماء. وما كان لهذا الإنجاز العظيم أن يتحقق لولا حرصكم على إحقاق الحقووفاءً بالالتزام الذي أخذتم على أنفسكم بإنصاف كل مظلوم،فلكم،منا ومن كل شريف، جزيل الشكر وعظيم العرفان.ومن يزرع المعروف يحصد الشكر.

السيد الرئيس،

إن متابعتنا لمختلف المراحل التي مر بها المشروع (حشد التمويل، توقيع الاتفاقية، إعداد الدراسة، المناقصة...) تملي علينا توجيه الشكر لمعاونيكم الأمينين والذين حرصوا على التأكيد في كل مرة على أن الجهود التي يبذلونها في سبيل ربط ولاتة بالبحيرة إنما هي تنفيذ لإرادتكم وتطبيق لتعليماتكم وتجسيد للأولويات التي تولونها أهمية كبرى، فلهم منا جزيل الشكر وعظيم الامتنان. 

نخص بالذكر هنا:

 السيدة: الناها منت مكناس (وزيرة المياه والصرف الصحي سابقا)؛

السيد: سيد أحمد ولد محمد (وزير المياه والصرف الصحي سابقا)؛

السيد: محمد الحسن ولد بوخريص (وزير المياه والصرف الصحي الحالي)؛

السيد: محمد عبد الله السالم ولد أحمدوا (الأمين العام لوزارة المياه والصرف الصحي سابقا)؛

السيد: محمد ولد جدو (مدير الرقابة ومتابعة المشاريع بوزارة المياه والصرف الصحي)؛

السيد: لفضل ولد الدادة (مدير المياه بوزارة المياه والصرف الصحي)؛

السيد: محمدو ولد محمد محمود ولد حنن (المنسق الوطني مشروع الظهر بوزارة المياه والصرف الصحي).

وفي الأخير تقبلوا فخامة الرئيس، فائق تقديراتنا واحتراماتنا.

والسلام عليكم ورحمةالله تعالى وبركاته.

حرر بولاته يوم الأربعاء 24 نوفمبر 2021م.