معهد الدراسات والبحوث الإسلامية يطلق موسمه الجامعي

-A A +A
اثنين, 2021-12-27 18:16

احتضن المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية بنواكشوط، اليوم (الاثنين) فعاليات انطلاق الموسم الجامعي لهذه المؤسسة الأكاديمية 2021 - 2022؛ والتي أشرف عليها وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي الداه ولد سيدي ولد أعمر طالب.

ولدى افتتاحه الموسم الجامعي للمعهد؛ تحت عنوان: "إسهامات الشناقطة في خدمة اللغة العربية" من خلال ندوات علمية يقدمها عدد من الأساتذة والباحثين، أكد الوزير، في خطاب بالمناسبة، أن المعهد "جدير بأن يحمل الهم الحضاري لهذا الوطن الذي يسعى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني إلى الحفاظ على إرثه ومجده الحضاري العريق، وهو ما تدخل في صميمه هذه الندوة المباركة التي تقدم نماذج من إسهام الشناقطة في خدمة اللغة العربية"؛ وفق تعبيره؛ مؤكدا أن "على المعهد أن يعمل بكل طاقته لإثراء ساحة الوعي والثقافة".

وأوضح ولد اعمر طالب أن الاهتمام باللغة العربية "يعبر عن الوفاء لتاريخ عريق من العطاء العلمي لموريتانيا وينسجم مع مقتضيات الهوية المعبر عنها في أهم المخرجات القانونية للدولة حيث نصت المادة السادسة من دستور الجمهورية على أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية للبلاد".

أما المدير العام للمعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية محمد محمود ولد سيدي يحيى فأوضح أن انطلاق هذا الموسم العلمي "سيتم عبر ندوات ومحاضرات متنوعة وسيشفع بإعادة إصدار المجلة العلمية بالمعهد بعد أن توقفت خلال السنوات الماضية، إضافة إلى تنويع وحدات البحث العلمي، وافتتاح ماسترات جديدة في مجالات فقه القضاء والنوازل والصيرفة الإسلامية، والأدب الشنقيطي، بالإضافة إلى إعداد مدرسة الدكتوراه والعمل على رقمنة المخطوطات وتزويد المكتبة بالمراجع الضرورية".