تخليد ذكرى مرور 100 عام على رحيل الشيخ سيديا باب في بوتليميت 

-A A +A
سبت, 2024-01-06 17:37

بدات اليوم (السبت) في مدينة بوتليميت بولاية اترارزة، فعاليات تخليد الذكرى المئوية لرحيل االعلامة الشيخ سيديا باب ولد الشيخ سيديا، وسط حضور رسمي وشعبي كبير.

ولدى إشرافه على افتتاح هذه التظاهرة، بحضور والي اترارزة  محمد ولد أحمد مولود، اكد وزير التنمية الحيوانية احمديت ولد الشين؛ وزير  الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي  وكالة، أن "هذه التظاهرة تؤكد بجلاء حرص فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على العناية بالعلم والعلماء الذين كان لهم الأثر الكبير في نشر العلم والمعرفة في ربوع العالم الاسلامي".

وقال إن هذا المسعى هو ما تعمل عليه الحكومة باشراف من  الوزير الأول محمد ولد بلال مسعود على تجسيده على ارض الواقع، من خلال العمل على احياء التراث العلمي والثقافي ،مثمنا فى هذا السياق جهود القائمين على هذه المبادرة ومتمنيا لأعمالها النجاح.

من جانبه ثمن عمدة بلدية بوتلميت؛ المختار ولد اميجن، هذه التظاهرة التي قال إنها  "تكتسي اهمية بالغة نظرا لما لهذه الشخصية العلمية الكبيرة؛  الشيخ سيديا باب، من دور في اصلاح ذات البين واستتباب الامن ومحاربة الظلم والحرص على اتباع السنة الغراء والمحجة البيضاء".

و اعرب كل من الخليفة العام لاهل الشيخ سيديا، والرئيس الشرفي للمبادرة: على التوالي الشيخ ابراهيم ولد الشيخ سيد المختار ولد الشيخ سيديا، واحمد كلي ولد الشيخ سيديا، عن تقديرهما لتبني رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني لهذه التظاهرة وترحيبهم بالوزراء وجميع الرسميين و غيرهم من الحاضرين.

أما المشرف العام وصاحب المبادرة؛ إسحاق ولد موسى ولد الشيخ سيديا، فعبر عن امتنانه وعرفانه بالجميل لرئيس الجمهورية على تبني هذه التظاهرةً الهامة التى تدخل في اطار اهتمامه وعنايته الكريمة بامجاد الامة وربط حاضرها بماضيها ضمانا لمستقبلها الوضاء والمشرق .

ويتضمن برنامج التظاهرة عدة محاور من أبرزها بالفكر الإصلاحي و الموروث الثقافي و الأدبي للعلامة المجدد الشيخ سيديا باب وإحياء الذاكرة الوطنية و إبراز المحطات المضيئة من تاريخ المجتمع الموريتاني وتنشيط الساحة الثقافية المحلية و الوطنية و الإقليمية وتنمية العلاقات التاريخية و تعزيز أواصر القربى و وشائج المودة مع مختلف الجماعات و الطرق و المدارس الإصلاحية.