ندوة في نواكشوط حول أهمية التنسيق والشراكة في خدمة اللغة العربية 

-A A +A
أحد, 2024-01-21 08:00

احتضن مقر مجلس اللسان العربي في نواكشوط، مساء اليوم (السبت)، ندوة علمية حول تنسيق العمل وبناء الشراكات في خدمة اللسان العربي بموريتاني؛ تم افتتاحها بمحاضرة ألقاها رئيس المجلس؛ الدكتور الخليل ولد النحوي، أشاد فيها بالدعم الذي يقدمه رئيس الجمهورية؛ محمد ولد الشيخ الغزواني، في مجال نشر وترقية اللغة العربية؛ مذكرا برعايته لمؤتمر اللغة العربية في إفريقيا، ومنحه قطعة أرضية لمجلس اللسان العربي في نواكشوط.

كما نوه بدور حاكم إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة؛ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، في خدمة الثقافة والعلم والمعرفة وعنايته ببلاد شنقيط ودورها المحوري في العمل الثقافي العربي؛ معربا عن شكره لشركاء المجلس على صياغة وتجديد فكرة “شهر اللغة العربية” الهادفة إلى تمكين للغة الضاد.  

وبين ولد النحوي المكانة الجوهرية للغة العربية في الحضارة العربية والإسلامية والإنسانية، مستعرضا محطات مشرقة من تاريخ العمل الفردي والجماعي في التاريخ العربي الإسلامي داعيا إلى استحضارها في العمل من أجل تمكين اللغة العربية.

وتضمنت الندوة مداخلات أشادت بأهمية الأنشطة الثقافية المتنوعة التي تضمنها “شهر اللغة العربية”؛ مع الدعوة إلى منح المزيد من العناية للغة العربية كوعاء للحضارة الإسلامية، وجزء لا يتجزأ من الهوية الوطنية للبلد.