الأطباء الأخصائيون يحذرون من تبعات اكتتاب الأجانب على حساب الموريتانيين

-A A +A
أحد, 2024-02-11 18:08

أعرب الأطباء الأخصائيون عن امتعاضهم من اسمرار اكتتاب أطباء أجانب بينما يعاني الأطباء الموريتانيون من البطالة؛ منددين بمنح هؤلااء الأجانب رواتب تفوق رواتب زملائهم الموريتانيين بثلاثة أضعاف.

وطالب المعنيون، في بيان أصدروه في ختام جمعيتهم العامة الطارئة، رئيس الجمهورية؛ محمد ولد الشيخ الغزواني بمنحهم "لفتة كريمة والتدخل الشخصي لإنصاف الأطباء".

نص البيان:

"انعقدت الجمعية العامة الطارئة للأطباء الأخصائيين والتي تم خلالها نقاش الوضعية العامة للقطاع الصحي والظروف السيئة التى يعيشها الأطباء الاخصائيون وذلك بعد لقاءات عديدة للمكتب التنفيذي مع الوزارة ومماطلتها في تنفيذ العريضة المطلبية المقدمة للوزارة من طرف النقابة وفى مقدمتها توفير بيئة مناسبة لمزاولة العمل وتحسين ظروف الأطباء الأخصائيين وتنفيذ بروتوكول 2019. 

وقد عبر المجتمعون بشكل خاص عن استيائهم من اكتتاب أطباء أجانب في حين يعاني الطبيب الموريتاني من البطالة والأدهى من ذلك إعطاء هؤلاء الأجانب رواتب تبلغ ثلاث أضعاف راتب الطبيب الأخصائي الموريتاني. 

وقد كانت الجمعية فرصة لرص الصفوف وتوحيد الجهود وعبر المجتمعون وقوفهم بكل قوة خلف النقابة فيما ستأخذه من قرارات وخطوات نضالية في سبيل نيل الحقوق، وقد حملوا الوزارة كامل المسؤولية عما سيلحق بالقطاع -الذي يعاني أصلا من الهشاشة- نتيجة الخطوات التي تتيحها القوانين وتسمح بها التشريعات والتي تنوى النقابة القيام بها.  

هذا وقد حذر المجتمعون الوزارة من متابعة نهج التصامم الذي تتبعه مع مطالب الأطباء الأخصائيين الذين يعتبرون الركيزة الأساسية للقطاع الصحي. 

وفى النهاية ناشد الأطباء الأخصائيون فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغز واني  لفتة كريمة والتدخل الشخصي لإنصاف الأطباء.

عن نقابة الأطباء الأخصائيين الموريتانيين الرئيس الدكتور محمد ولد اميا"