ولد لولي يستعرض حصيلة وآفاق عمل التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة

-A A +A
أحد, 2024-02-25 16:56

قال وزير التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة؛ محمد عبد الله ولد لولي، إنه قطاعه عمل، منذ استحداثه منتصف سنة 2021 بقرار من رئيس الجمهورية؛ محمد ولد الشيخ الغزواني، على ضمان مواكبة التطورات المتسارعة في مجال التقنيات الجديدة، عبر استفادة البلد مما توفره من حلول وبرامج مبتكرة على أوسع نطاق ممكن.
وأوضح ولد لولي، خلال استضافته في برنامج "اللقاء المفتوح" التللفزيوني الذي بثته قناة الموريتانية الليلة البارحة، أن الوزارة عملت، وتعمل، على تجسيد الإستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي وللابتكار كما تضمنها برنامج رئيس الجمهورية وتنفذها الحكومة؛ مبرزا أن تلك الإستراتيجية ترمي، ضمن أهداف وطنية أخرى، إلى الرفع من مستوى أداء مختلف القطاعات والمصالح العمومية والمرافق الخدمية في البلد؛ ضمن مقاربة شاملة هدفها الأساسي تقريب الإدارة من المواطن وتوفير أنجع الآليات العصرية لضمان أكبر استفادة وأقلها كلفة للمواطنين من مختلف الخدمات العمومية.  

وأوضح الوزير أن من أبرز الفوائد المحققة والتحديات التي تم التغلب عليها، تنفيذا لتعليمات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ومحتوى خطاب التكليف الهادفة إلي جعل قطاع الرقمنة قطاعا يرفع من فعالية وشفافية ونجاعة الإدارة العمومية ويحسن من صورتها لدى المواطن والشركاء ويقدم من خدمات للمواطنين تسهل حياتهم اليومية وذلك من خلال عمل ميداني ملموس وذا قيمة مضافة معتبرة، قام قطاع التحول الرقمي والابتكار عصرنة الإدارة العمل على إرساء القيم التالية: 
- خلق ديناميكية عمل جديدة ترتكز على المرونة وتحقيق نتائج ملموسة؛
- التركيز على النجاعة والإنتاجية؛
- إرساء ثقافة التضامن وتلاحم أعضاء الفريق والارتقاء بالكفاءات؛
- العمل على تناسق آليات الحوكمة.

وذكر ولد لولي بزيارة الاطلاع التي أداها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، لبعض المشاريع الحيوية التي تقوم الوزارة بتنفيذها؛ وكذا بجملة التدابير العملية التي قيم بها منذ توليه قيادة الوزارة، والتي من ضمنها:
- إعادة هيكلة الإجراءات الإدارية لتحسين الكفاءة والسرعة في تنفيذ المشاريع وتقديم الخدمات؛
- تعزيز التواصل والتنسيق بين المصالح المختلفة داخل القطاع لتحقيق التنسيق الشامل في تنفيذ المشاريع؛ 
- تذليل جميع العقبات الإدارية الملاحظة؛
- حث الشركات المشرفة على بعض المشاريع التسريع في وتيرة تنفيذها؛ 
- تطوير استراتيجيات مراقبة وتقييم دقيقة ومباشرة لمتابعة أداء المشاريع وضمان تحقيق الأهداف المحددة وفق الآجال المرسومة.
وعدد وزير التحول الرقمي السيد محمد عبد الله ولد لولي 34 مشروعا ونشاطا قال إن قطاعه نفذها أو يجري تنفيذها  حيث تجاوز المعدل العام لتنفيذها 80%.

وزير التحول الرقمي وأثناء حديثه على الحكامة الرشيدة التي اتبعها القطاع منذ تسلمه للوظيفة نتج عنها تصحيح عدة اختلالات تسييرية على مستوى المؤسسات التابعة لقطاعه حيث تم استرجاع مبالغ معتبرة للخزينة العمومية وتسديد نسب كبيرة من أصل الدين وكذلك أقساط كبيرة من اهتلاك رأس المال وأرباح مالية تجاوزت 2 مليار أوقية ومزايا اقتصادية أخرى.

وبناء على كل ما سبق، يمكن القول إن هذه الاستثمارات استطاعت من خلال عائداتها أن يتم تسديد أصل الدين وجني أرباح كبيرة من الناحية المالية وتوفير بنى تحتية رقمية باقية كأصول للدولة الموريتانية من الناحية الاقتصادية، ولولا الإرادة السياسية الكبيرة لدى سلطاتنا العليا، لما تحقق ذلك، يضيف ولد لولي.

جدير بالذكر أن السيد محمد عبد الله ولد لولي، بعد شخصية مؤثرة في مجال التحول الرقمي والابتكار في موريتانيا وقد قضى حوالي عقدين من الزمن وهو يتقلد المناصب الفنية والقيادية في المقاولات الرقمية في القطاع الخاص، منذ باكورة اهتمام موريتانيا بالقطاع الرقمي.

وشغل، على وجه الخصوص، منصب الرئيس التنفيذي لشركة خاصة أنشأها سنة 2006 تدى "مجموعة GTIالدولية" لتقديم الحلول والخدمات الرقمية، وحظيت -في السنوات الأخيرة- بحصة معتبرة من السوق الرقمي الموريتاني، ولاقى أداؤها استحسانا من قبل العملاء والمهتمين إلى حين تعيينه وزيرًا مكلفًا بالتحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة في 4 يوليو 2023.