إذاعة موريتانيا : بنت انتهاه تبرز إنجازات قطاع العمل الاجتماعي في مجال التعليم ما قبل المدرسي

-A A +A
ثلاثاء, 2024-02-27 09:01

قالت وزيرة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة؛ صفية بنت انتهاه، إن قطاعها يعكف من العام 2022 على تنفيذ الخطة الإستراتيحية الوطنية التي تم اعتمادها لتجسيد تعهد رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني لتمكين 100 الف طفل من أبناء وبنات الفئات الهشة من الولوج إلى التعليم ما قبل المدرسي.

وأوضحت بنت انتهاه، في برنامج حواري عبر أثير الإذاعة الوطنية، إن تنفيذ هذه الخطة الإستراتيجية بدأ مع السنة الدراسية الماضية 2022-2023، لكنه واجه بعض العقبات من أبرزها النقص الحاد في مجال البنى التحتية وخاصة الحضانات، حيث تم الشروع في رفع هذا التحدي لضمان بلوغ الهدف الأسمى لخطة العمل وهو تجسيد التزام رئيس الجمهورية.

وقالت إن قطاعها أقام شراكة مع كل من قطاع الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي وقطاع التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، إضافة لمندوبية "تآزر" واتحاد أرباب العمل الموريتانيين؛ مبرزة أن الشراكة مع وزارة التهذيب الوطني تقضي باستحداث قسم تحضيري على مستوى مدارس التعليم العمومي الابتدائية يتيح لأطفال الحضانات قضاء سنة دراسية في جو تعليمي يهيئهم لأن ينتقلوا بسلاسة إلى السنة الأولى من التعليم الابتدائي.

اما الشراكة مع وزارة الشؤون الإسلامية فتتيح توفير قسم تحضيري في إطار المحظرة الموريتانية تمهيدا لولوج اطفال التعليم ما قبل المدرسي للسنة الأولى من التعليم الأساسي برصيد من التربية والمعارف الإسلامية الأساسية.

واضافت الوزيرة أن قطاعها اقام، كذلك، شراكة مع القطاع الخاص يتكفل بموجبها هذا الأخير بتكاليف 5 من كل 25 طفل يتعلمون في الأقسام التحضيرية، حيث يتم دفع مبلغ 3000 أوقية شهريا عن كل طفل.

وعلى صعيد الحصيلة الميدانية أوضحت وزيرة العمل الاجتماعي والطاولة والأسرة ان قطاعها تمكن، خلال العام الدراسي المنصرم، من تحقيق نسبة معتبرة من تعهد رئيس الجمهورية، حيث أصبح 45% من أطفال الفئات الهشة، اليوم، في مؤسسات التعليم ما قبل المدرسي (حضانات، رياض أطفال، أقسام تحضيرية) من أصل 100 الف تضمنها الالتزام الرئاسي.

وعلى صعيد البنية التحتية أكدت بنت انتهاه أن قطاعها انجز 9 مرافق دراسية لما قبل المدرسة تم استلام 6 منها والثلاث المتبقية وصلت مراحل الاكتمال؛ مبرزة أن ذلك تم بموازاة ترميم العديد من رياض الاطفال وإعادة تأهيل أخرى، إذ أن مرحلة ما قبل الدراسة تشكل حجر اساس المدرسة الجمهورية.