1,5 مليار أوقية من التوزيعات النقدية لصالح 42.500 أسرة متعففة في نواكشوط  

-A A +A
أربعاء, 2024-04-03 13:50

أكد المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء؛ حمود ولد امحمد، أن رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني أصدر أوامر مباشرة بأن يتم، من الآن فصاعدا ولأول مرة، منح توزيعات نقدية دائمة لصالح 42.500 أسرة متعففة في ولايات نواكشوط الثلاث؛ بغلاف مالي قدره 1,5مليار اوقية قديمة.

وأوضح ولد امحمد، لدى إشرافه الليلة البارحة حي المطار القديم بمقاطعة دار النعيم في ولاية نواكشوط الشمالية، على تدشين سابع تجمع في البلاد تطلقه مندوبية "التآزر" منذ نوفمبر من العام الماضي؛ وهي تجمعات تحوي فضاءات للشباب ومحلات لتوفير وبيع المواد الغذائية بأسعار مدعومة فضلا عن دعم للتعاونيات في منطقة التجمع وتمويل 200 نشاط مدر للدخل لصالح شباب دار النعيم، أنه تقرر كذلك،  بمناسبة تدشين هذا التجمع، توزيع 2146 قنينة غاز مع لوازمها على الأسر التي صنفت حسب السجل الاجتماعي على انها تستخدم الفحم ولا تملك الغاز ضمن خطة عكفت عليها المندوبية للقضاء على استخدام الفحم تطويرا لمستوى الأسر الاكثر هشاشة ومساهمة في حماية البيئة.

وأضاف أن هذه الكثافة المتزايدة لتدخلات المندوبية في نواكشوط خلال الفترة الأخيرة تعود لكثرة الأسر الفقيرة بالأساس والحرص على مساعدتها كما انها تأتي بالتزامن مع تدخلات واسعة ومكثفة شملت جميع قرى ومدن البلاد شرقا وغربا وجنوبا وشمالا وهي تدخلات وفرت الماء وشيدت السدود وأمنت المرضى ووفرت مبالغ معتبرة للمحتاجين في جميع الظروف.

وخلص إلى القول إن هذه التدخلات تحتاج لمواكبة وعي المواطنين بصيانة مؤسساتهم وتدريس ابنائهم والحرص على التكافل والتآزر فيما بينهم فمن دون ذلك لن نحقق التآزر والتكافل والتضامن الذي ننشده.

أما عمدة بلدية دار النعيم؛ أممه ولد القطب ولد أممه، فأشاد  باختيار مقاطعة دار النعيم لإقامة هذا التجمع الذي سيقدم خدمات تلامس واقع الساكنة سواء تعلق الأمر ببيع المواد الغذائية الأساسية بأسعار مدعومة أو الأنشطة الرياضية والترفيهية التي كان شباب المقاطعة في أمس الحاجة لها.

وثمن ولد امم التدخلات المصاحبة لتدشين هذا التجمع والمتمثلة في تمويل التعاونيات والأنشطة المدرة للدخل لصالح 200 شاب من شباب المقاطعة وتوزيع 2146 قنينة غاز مع لوازمها على نفس العدد من الأسر المتعففة في المقاطعة.

حضر حفل تدشين التجمع وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان؛ أحمد سيد أحمد أجن والأمين العام لمندوبية "التآزر"،  ووالي نواكشوط الشمالية، وحاكم مقاطعة دار النعيم والسلطات العسكرية والأمنية على مستوى ولاية نواكشوط الشمالية.