تأهب أمني في نواكشوط قبيل إعلان الرئيس الأمريكي بشأن وضع مدينة القدس

أربعاء, 2017-12-06 09:01

يشهد الشارع الموريتاني حالة ترقب شديد، وسط تحضيرات واسعة للقيام بحراك احتجاجي قوي على خلفية الخطاب الوشيك الذي ينتظر أن يلقيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول موضوع نقل سفارة الولايات المتحدة لدى إسرائيل من تل آبيب إلى القدس المحتلة.

القدس عاصمة دولة فلسطين

وطبقا لمصادر "موريتاتيا اليوم" فإن تنظيمات مدنية وحقوقية، وتشكيلات سياسية موريتانية، تستعد للخروج في تظاهرات جماهيرية ضخمة تنتهي بتجمع أمام مقر منظمة الأمم المتحدة في نواكشوط تعبيرا عن رفض الموريتانيين لأي اعتراف أمريكي بأن القدس عاصمة لإسرائيل.

وفي ذات السياق، ذكرت المصادر ذاتها أن السلطات الأمنية الموريتانية بدأت حالة تأهب قصوى لمواجهة أية تحركات من شأنها التسبب في اضطراب النظام العام أو الاقتراب من الممثليات الدبلوماسية الدولية أو الأجنبية في نواكشوط؛ حيث تنتشر وحدات من قوات حفظ النظام في عدة محاور من العاصمة، وخاصة في محيط مباني منظومة الأمم المتحدة وبعض السفارات الغربية.

 

تصفح أيضا ...