أحزاب موريتانية تدعم مطالبة «فلام» اعتراف الدولة بها كحزب سياسي

أربعاء, 2018-01-10 09:24

أصدرت حركة «قوات التحرير الإفريقية بموريتانيا» (فلام) عريضة تطالب فيها السلطات الموريتاتية بأن تعترف بالحزب السياسي الذي تقدمت بملفه لوزارة الداخلية من أحل الحصول على ترخيص رسمي للممارسة أنشطتها السياسية في إطار قانوني.

واعتبرت الحركة؛ التي تأسست في النصف الأخير من ثمانينيات القرن الماضي وأقام قادتها خارج البلاد، وخاصة في أوروبا وأمريكا؛ أنها تسعى من خلال التحول إلى حزب سياسي لنقل نشاطها إلى داخل موريتاتيا بشكل سلمي؛ منتقدة ما اعتبرته "تمييزا عنصريا مورس ضدها".

وقد وقع عدد من قادة الأحزاب السياسية المنضوية ضمن المعارصة، بشقيها المتشدد والمحاور، على العريضة التي قدمتها "فلام" بهدف الضغط على السلطات الموريتانية كي تعترف بحزب "القوى التقدمية للتغير" الذي يمثل الصيغة السياسية للحركة التي سبق لها أن حملت السلاح ضد موريتانيا خلال سنوات ما يعرف بالإرث الإنساني.

وفي هذا السياق، وقع على العريضة أغلب قادة أحزاب منتدى المعارضة، ورئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية، أحمد ولد داداه، ورئيس حزب التحالف مسعود ولد بلخير، ورئيس حزب الوئام بيجل ولد هميد.

تصفح أيضا ...