حضور نوعي لمهرجان الحزب الحاكم التحسيسي بمقاطعة تيارت

اثنين, 2018-03-12 12:14

شهدت قاعة "النصر" للحفلات في مقاطعة تيارت بولاية نواكشوط الشمالية، مساء الأحد، تجمعا جماهيريا حاشدا ترأسته وزيرة البيطرة؛ فاطمة فال بنت اصوينع، رئيسة لجنة التحسيس حول مخرجات الأيام التساورية التي نظمتها اللجنة العليا لتشخيص مسار حزب الاتحاد من أجل الجمهورية وتفعيل هيئاته، على مستوى المقاطعة.

بنت اصوينع خاطبت المنتخبين والأطر والفاعلين السياسيين المنتمين لحزبها في تيارت، والجموع الشعبية الحاضرة؛ مؤكدة أهمية الإصلاحات السياسية التي أقرها المشاركون في مختلف ورشات الأيام التشاورية، والتي برهنت على نضج ووعي مناضلي ومناضلات الحزب وتعلقهم بالخيارات الوطنية التي تضمنها برنامج الرئيس المؤسس محمد ولد عبد العزيز الذي قالت إن حصيلة السنوات العشر المنصرمة من قيادته للبلد، كانت حافلة بالإنجازات الملموسة في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والدبلوماسية والأمنية.

ودعت وزيرة البيطرة مناضلي ومناضلات الحزب في تيارت وسكّان المقاطعة بشكل عام إلى المشاركة النشطة والفاعلة في إنجاح الإصلاحات التي تضمنتها مخرجات الأيام التساورية، ضمانا لاستمرار هذا النهج الهادف إلى تحقيق المزيد من النماء والازدهار والنهوض بموريتانيا، في ظل الأمن والاستقرار والتطور.

وبدوره قدم مستشار الوزير الأول، حسني ولد لفقيه، عضو لجنة التحسيس بمقاطعة تيارت، عرضا مفصلا حول مختلف النقاط الواردة في الوثيقة العامة الصادرة عن الأيام التشاورية .

وأوضح ولد لفقيه أن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية أثبت محوريته في المشهد السياسي الموريتاني، والتفاف غالبية الموريتانيين حول برنامجه السياسي ونهجه في قيادة البلد نحو التنمية المستدامة والحكامة الراشدة.

تصفح أيضا ...