ولد اشروقة في مواجهة حملة انتقاد فيسبوكية شرسة

ثلاثاء, 2018-03-13 09:39

أثارت تصريحات وزير الصيد، النانة ولد اشروقة، حول أسعار السمك التي تطبقها وزارته على الأساطيل الأوروبية والصيادين السينغاليين، موجة انتقادات قوية على شبكة التواصل الاجتماعي في موريتانيا، حيث استهجن غالبية المدونين والمتفاعلين غلاء أسعار السمك الموريتاني في السوق الوطنية مقابل انخفاضها بالنسبة للأجانب.

واعتبر العديد من رواد شبكة التواصل الاجتماعي أن تصريحات ولد اشروقة تشكل "استفزازا لمشاعر الموريتانيين" وتعكس "مستوى تناقض دعاية السلطات حول الاهتمام بالفئات الهشة وبتحسين الظروف المعيشية للمواطنين".

وكان وزير الصيد قد صرح بأن معدل ثمن كيلوغرام السمك الموريتاني يبلغ 50 أوقية بالنسبة للأوروبيين مقابل 4 أواق السينغاليين؛ بينما يناهز 200 أوقية (جديدة) داخل الأسواق الموريتانية، لكن مدونين آخرين رأوْا في الأمر سوء فهم لتصريحات الوزير الذي تحدث عن اسعار شحن الأسماك نحو أوروبا والسينغال، وليس الأسعار في أسواق تلك المناطق من العالم؛ حيث يكون السعر بعد زيادة أعباء الصيد والشحن والنقل والرسوم الضريبية وهامش الأرباح أغلى مما ذكره ولد اشروقة بأضعاف مضاعفة.

تصفح أيضا ...