أطباء موريتانيا يبدأون إضرابهم خارج الحالات المستعجلة

اثنين, 2018-04-16 09:37

بدأ الأطباء العامون والأطباء الاختصاصيون، المنضوون تحت لواء نقابتيهم؛ اليوم (الاثنين) تنفيذ الإضراب الشامل الذي أعلن عنه كل من نقابة الأطباء العامين ونقابة الأخصائيين منذ أيام؛ حيث أكد مصدر في اللجنة المشتركة لإدارة وتأطير الإضراب أن المعلومات الأولية تفيد بان الجميع ملتزمون بقرار التوقف عن العمل في عموم التراب الوطني.

وجاء في بيان مشترك أصدرته النقابتان عشية بدء الإضراب ، أن "الإضراب الذي يبدأ الاثنين، تتخلله وقفات احتجاجية، في باحات المستشفيات الكبري الثلاثة في نواكشوط، بينما تنظم الوقفات بالمستشفيات الرئيسية في المدن الداخلية الكبري”. وطبقا لنفس المصدر فإن الإضراب يشمل القطاعين العام والخاص، ويتم بشكل تدريجي، حيث يبدأ بيومين في الاسبوع الأول، وثلاثة أيام في الاسبوع الثاني، ثم أربعة أيام في الاسبوع الثالث، ليكون كاملا في الاسبوع الرابع والأخير.

التقابتان أكدتا أن الخدمات الطبية الأساسية والحالات المستعجلة لن تتأثر بهذا الإضراب الذي يتم عن طريق تعليق المضربين شارات حمراء على سواعدهم مكتوب عليها عبارة "مُضرب"، مع تواجد طواقم الإسعاف والتدخل العاجل في المرافق الاستشفائية.

وأضافتا أنه “بعد إعطاء الإدارة الفرص الكافية لتلبية المطالب، إلا أنها لم تستجب، ما جعلهم يقررون الدخول في إضراب عن العمل.

تصفح أيضا ...