جبهة البوليساريو تنفي تلقيها أي دعم من حزب الله

ثلاثاء, 2018-05-01 23:26

 نفت جبهة البوليساريو بشكل قاطع الاهامات التي ساقتها الخارجية المغربية لتبرير قرار الرباط قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران؛ خاصة ما يتعلق منها بوجود عناصر من الحزب اللبناني المدعوم من إيران يقومون بتدريب وحدات من مقاتلي الجبهة داخل الأراضي الجزائرية.

وقال ممثل البوليساريو في فرنسا، أبي بوشرايا، في مقابلة مع قناة "فرانس 24" إن الادعاءات المغربية "عارية من الصحة جملة وتفصيلا"؛ على حد تعبيره؛ مؤكدا أن الجبهة لا تتلقى التدريب من أي جهة خارجية مهما كانت جنسيتها.

وكان وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة قد اتهم، الثلاثاء، حزب الله اللبناني ، بالتورط في إرسال أسلحة الى جبهة البوليساريو، عن طريق "عنصر" في السفارة الإيرانية بالجزائر؛ مضيفا أن الحزب أرسل، مؤخرا، صواريخ سام 9 وسام 11 وخبراء عسكريين إلى جبهة البوليساريو التي تطالب باستقلال الصحراء الغربية عن المغرب .

واضاف بوريطة ،خلال مؤتمر صحافي، ان قرار قطع العلاقات مع ايران يخص "العلاقات الثنائية" حصريا بين البلدين، ولا علاقة له بالتطورات في الشرق الأوسط؛ مبرزا أنه زار طهران قبل يومين حيث ابلغ نظيره الايراني جواد ظريف بقرار المملكة المغربية قطع العلاقات مع بلاده، وأنه عاد رفقة السفير المغربي هناك، حسن حامي .

وقال بوريطة انه سيستقبل القائم بالاعمال الإيراني في الرباط لاحقا ل"مطالبته بمغادرة التراب المغربي".

وأوضح بوريطة ان هذا القرار صدر "ردا على تورط إيران عن طريق حزب الله في تحالف مع جبهة البوليساريو يستهدف امن المغرب ومصالحه العليا، منذ سنتين وبناء على حجج دامغة".

وكشف أن هذه العلاقة بدأت عام 2016 حين تشكلت لجنة لدعم الشعب الصحراوي في لبنان برعاية حزب الله، أعقبتها "زيارة وفد عسكري من حزب الله إلى تندوف بجنوب غربي الجزائر " حيث توجد مخيمات اللاجئين الصحراويين وقيادة البوليساريو.

تصفح أيضا ...