استياء عارم من استهداف الصحفيين خلال تغطية المسيرات الاحتجاجية الأخيرة

أربعاء, 2018-06-06 13:10

قررت الهيئات النقابية والتنظيمية للصحافة في مالي رفع دعوى قضائية أمام النائب العام في باماكو ضد تعرض الصحفيين للغازات المسيلة للدموع وسوء المعاملة والاعتداءات الجسدية ومصادرة المعدات خلال أداء عملهم المهني بتغطية المسيرات الاحتجاجية التي شهدتها العاصمة باماكو؛ للمطالبة بمنح فرص متساوية لجميع المترشحين للرئاسة عبر التلفزيون الرسمي.

وخلال اجتماع حاشد في قاعة المؤتمرات بدار الصحافة قرر الصحفيون مقاضاة السلطات العمومية المختصة، وتحديدا الوزير الأول سومايلو مايغا الذي يحملونه النسؤولية الكاملة والمباشرة عن الاعتداءات والإهانات التي تعرض لها مهنيو الإعلام؛ وكذا تنظيم وقعة احتجاجية يوم الخميس ضمن نفس الإطار.

الصحفيون المشاركون في الاجتماع الذي تحول لمؤتمر استثنائي لنقابتهم، اتهموا نظام الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا باعتماد أساليب دكتاتورية على بعد أقل من شهرين على انتخابات رئاسية تبدو بالغة الصعوبة بالنسبة له؛ حيث يحاول تحييد وتعنيف شهود الحقيقة عن هذه المعركة الانتخابية التي يتهم بمحاولة توظيف وسائل الإعلام العمومي وإمكانات الدولة في سبيل كسبها.

تصفح أيضا ...