ولد أمات يدعو لتغليب مصلحة البلد و وقف السجال السياسي الراهن

-A A +A
سبت, 2019-11-30 14:19

 دعا النائب السابق لرئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية، ذ. محمد محمود ولد أمات، أطراف المشهد السياسي في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم؛ وخاصة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز والموالين له وكذا قوى المعارضة، إلى "تغليب مصلحة البلد على المصالح الشخصية والحاسبات الضيقة"؛ وفق تعبيره.

وطالب ولد أمات؛ وهو مكلف بمهمة في رئاسة الجمهورية وأحد أبرز داعمي الرئيس محمد ولد الشيخ الغزوان خلال حملته في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، بتهدئة المناخ السياسي وعدم التشويش على جو الانفتاح الحالي الذي أرساه رئيس الجمهورية وتجاوب معه أغلب الطيف السياسي في البلد.

يذكر أن ولد امات قاد مجموعة من الفاعلين السياسيين المنشقين عن حزب "التكتل" المعارض الذي يتزعمه أحمد ولد داداه، والتحق مبكرا، بركب داعمي ولد الشيخ الغزواني قبل أن تعلن كتلته عن تسمية نفسها "التجمع من أجل الوطن".

تصفح أيضا ...