اليوم..الأرجنتين تواجه هولندا و تخشى تكرار سيناريو البرازيل

أربعاء, 2014-07-09 18:38

يشهد ملعب "كورينثيانز الجديد"، بمدينة ساوباولو البرازيلية، لقاءا قويا في العاشرة من مساء اليوم، يجمع بين منتخبي هولندا والأرجنتين، في ثاني مباريات الدور نصف النهائي، من بطولة كأس العالم، والتي تقام في البرازيل.

ويدخل لويس فان جال، المدير الفني للمنتخب الهولندي، المباراة بثقة كبيرة، بعد الأداء القوي الذي ظهر عليه لاعبوه خلال المباريات السابقة، على الرغم من تخطي هولندا الدورين ثمن وربع النهائي بصعوبة، على حسابي منتخبي المكسيك وكوستاريكا على الترتيب.

وتخوض الطاحونة الهولندية المباراة مكتملة الصفوف، بعد أن تأكد فان جال من مشاركة نجمه روبن فان بيرسي في اللقاء، عقب الإصابة التي لحقت به أمس، وجعلت الشكوك تثار حول مشاركته في المباراة، ويعول أنصار المنتخب الهولندي كثيرا على ثلاثي خط الهجوم (فيسلي شنايدر – آريين روبن – روبن فان بيرسي)، خاصة أن دفاع المنتخب الأرجنتيني يعاني من مشكلات عديدة، خلال البطولة.

أما أليخاندرو سابيلا، المدير الفني للأرجنتين، فيدرك صعوبة مباريات الدور نصف النهائي، خاصة إن كان المنافس بحجم وثقل المنتخب الهولندي، ويعاني سابيلا من غياب نجم خط وسط الفريق، ولاعب ريال مدريد أنخيل دي ماريا، والذي تأكد بشكل كبير غيابه عما تبقي من مباريات لفريقه في البطولة، بعد الإصابة التي لحقت باللاعب، خلال موقعة بلجيكا، في الدور ربع النهائي.

فيما تشهد المباراة عودة نجم الهجوم سيرجيو أجويرو، بعد فقد اللاعب الأمل في العودة مرة أخرى إلى صفوف منتخب بلاده في البطولة، عقب تعرضه للإصابة أمام المنتخب النيجيري، في ختام مباريات الفريقين بدور المجموعات.

وينضم أجويرو إلى الثنائي المرعب ليونيل ميسي وجونزالوا هيجواين، في خط الهجوم، ليجد الثلاثي الأرجنتيني أنفسهم في مهمة انتحارية، أمام أحد أقوى خطوط الدفاع في البطولة حتى الآن.

ومن المقرر أن يلتقي الفائز من مباراة اليوم، مع المنتخب الألماني، في المباراة النهائية، للنسخة الـ 20، من بطولة كاس العالم، 13 يوليو المقبل، علي ملعب "ماركانا" بمدينة ريو دي جانيرو، فيما يلتقي الخاسر مع منتخب البرازيل، 12 يوليو، على "الملعب الوطني" بمدينة برازيليا.