الدور المحوري للحزب الحاكم في إنجاح زيارة سيلبابي

-A A +A
سبت, 2020-11-21 16:35

أشاد معظم أطر ومنتخبي ووجهاء ولاية گيديماغا بالدور المحوري الذي لعبه حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في التعليمية والتحضير الجيد لزيارة رئيس الجمهورية مؤخرا لعاصمة الولاية، وكذا في مستوى الاستقبالات التي حظي بها لدى وصوله مدينة سيلبابي وبقية محطات زيارته في اليوم الموالي.

وثمن هؤلاء مستوى اللقاءات التحضيرية التي عقدها رئيس الحزب سيدي محمد ولد الطالب أعمر، عشية الزيارة الرئاسية في مقر اتحادية الحزب بكيدي ماغا، مع مختلف الهيئات والأطر الحزبية بالولاية، والذي تمحور حول أنجع السبل لإنجاح زيارة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.

رئيس الحزب أكد خلال مختلف تلك اللقاءات، على أهمية الإنجازات التي تحققت منذ تسلم رئيس الجمهورية مقاليد السلطة مطلع شهر أغسطس من العام الماضي؛ مبرزا نجاعة النهج الذي تعتمده الحكومة، ومشددا على ضرورة بذل كافة الجهود لإنجاح الزيارة الرئاسية لما تعنيه للساكنة من قيمة ستنعكس على أحوالها، نظرا للمشاريع المبرمج تدشينها، كما طالب الجميع بالحضور المكثف لاستقبال رئيس الجمهورية.

وقد عكس مستوى الاستقبال الذي حظي به ولد الطالب أعمر لدى وصوله مدينة سيلبابي عشية زيارة رئيس الجمهورية ، من طرف السكان والفاعلين في ولاية كيدي ماغا، مدى التحامهم ببرنامج رئيس الجمهورية وتعلقهم بمشروعه المجتمعي، وبنهجه المحتضن لكافة فئات المجتمع، وللفئات المغبونة بصفة خاصة.